صكوك الغفران

كتب Mostafa Al Shall



صكوك الغفران
اليهود أهل مكر وحيل ودهاء وإليكم هذه الحكاية التى تدل على مكرهم
فى القرون الوسطى كان البابا يبيع الجنة بالمتر ويشترى من الناس زنوبهم فيما كان يعرف بصكوك الغفران
وفى أحد الأيام جاءة يهودى طالبا شراء النار
فتعجب البابا وسأله عن سبب شراءه النار
فقال الهودى مر على وقت طويل دون أن أبيع أو أشترى وهذا مخالف لعقيدتى فأردت أن أشترى النار ونزل على قدم البابا يبكى ويقبلها
فتأثر البابا لحاله وباعه النار بثمن زهيد
فقال له هل تكتب لى ورقة بذلك فكتب له البابا
وبعد فترة
عاد اليهودى فسأله البابا ضاحكا ما أحوال النار معك ؟
فقال له ذهبت إلى كل الناس وأخذت منهم ثمن ألا أدخلهم النار وأعطيتهم صكا بذلك
وهنا حدثت أزمه وطلب البابا من اليهودى استرجاع النار فرفض رفضا شديدا
وبذلك أصبح هناك أناس فى الجنه بصك البابا وأناس ليسوا فى النار بصك اليهودى وناس متعلقة بين الجنة والنار
وبعد هذه الحكاية الطريفة ما رأيك أن أعقد معك صفقة
هل تريد أن تشترى قطعة أرض على المريخ والزهرة ؟ سعر الفدان 9.99 جنيهات ونضمن رضاء العميل ويحق لك استرداد نقودك خلال 30 يوم من إبرام الصفقة
ومحدش أحسن من حد


مصطفى


عفوا لقد جاءت هذه المشاركة متأخرة بعض الشئ فلم تسنح لى الفرصة الكاملة لمتابعة أصدقائى من المدونين نظرا لإنشغالى وعدم دخولى على النت الفترة الماضية وأحس فى نفسى انقباضا لا أعرف سره فأكتفى فى كثير من الأحيان بالجلوس وحدى مفكرا متأملا فيما حولى من الواقع متمنيا من الله عز وجل أن ينعم على بصفاء النفس والسريرة وأسأل كل من يقرأ هذا البوست أن يدعو لى ولنا لقاء آخر