مرسى ضد شفيق

كتب Mostafa Al Shall




من اختارو شفيق ليسوا جهلاء فحسب بل مصابون بالجهل المركب فهم جهلاء ولا يعرفون أنهم جهلاء ، فمن ساقهم للنزول لتأييد شفيق فى الجولة الأولى لن يتركهم بل سيسوقهم للاعادة. 

إذا قدر الله الإعادة لهذا الفل شفيق و كنت ترى أن شفيق ومرسى سواء بسواء فلا عزاء

أمامك رجل تأسف على نجاح الثورة ، رجل لا يستطيع أن يسير فى الشارع ، رجل قتل اخوك فى التحرير ،رجل دخل لينتقم ، رجل لن يفعل شئ سوى انه سيميت كرامة من شاركوا فى الثورة ، سيعفو عن سيده وأبنائه ليخرج سيده منتصرا مزهوا على دماء من أسماهم الاعلام شهداء ولن يكونوا فى النهاية سوى مجرمين وبلطجية ومتعاطى مخدرات .

بين الصم والبكم

كتب Mostafa Al Shall


 قد يبدوا علي الصم والبكم التوتر فى بعض الأحيان لعدم قدرتهم على التواصل مع البشر العاديين


فى أحد أيام الجمعة وخصوصا عندما تتم الدعوة لمليونية يكون المسجد ممتلئ عن آخره قبل الصلاة ، دخلت المسجد منذ حوالى أسبوعين قبيل صعود الخطيب للمنبر فلم أجد أى مكان أجلس فيه إلا آخر المسجد ، وعندما هم المؤذن برفع الآذان إذا بأحد الرجال يلتفت إلى بكرسيه ويشير بيديه لمن على يمينى ومن على يسارى ، فى البداية أصابتنى دهشة شديدة ولكن عندما بدأ الخطيب بالكلام فطنت أن الرجل يتحدث لمن حولى بلغة الاشارة .