فى حب مصر

كتب Mostafa Al Shall

  • Tags

  •  

    180506_1813102129298_1292384774_2064298_4187172_n

    يقول أولو الجهل و الفقر في الادراك أننا متهورون في حب بلادنا و هل يستطيع أحد أن يتهور في حب بلاده مثل حبنا لمصر و الذي يدعو اليه جمالها و جلالها

    ألا ايها اللائمون أهليها انظروها و تأملوها واقرءوا صحف ماضيها من عدة سنين مضت و اسألوا من كانوا قد استعمروها أكثر من سبعين عاما هل خلق الله وطنا أدعى للحب من هذا الوطن العزيز... وهكذا عبر مصطفى كامل عن حبه لمصر...مصر الكنانة ...أفكر ماذا في وسع مصطفى كامل أن يقول لو امتد به العمر الى عصرنا هذا ، رثاه أحمد شوقى بقصيدة منها :

    يا حب مصر ويا شهيد غرامها هذا ثرى مصر فنم بأمان

    يقول جبران خليل جبران :

    " جريمتي أيها الرجال هي ادراكي تعاستكم و شعوري بثقل قيودكم أنا واحد منكم ،وقد عاش آبائي و أجدادي بين الأودية التي تستفرغ قواكم ،و ماتوا تحت هذا النير الذى يلوي أعناقكم .......

    منذ البدء و ظلام اليل يخيم علي أرواحنا ،فمتى يجيء الفجر ؟!. "

    من الحبوس الى الحبوس تنتقل أجسادنا ، والأجيال تمر بنا ساخرة ! فإلى متى نتحمل سخرية الأجيال !و من نير ثقيل الى نير أثقل تذهب أعناقنا،و أمم الأرض تنظر من بعيد ضاحكة منا فإلى متى نصبر على ضحك الأمم ؟!. انتهى

    ارفع رأسك يا مصري لقد جاء الفجر ولا تلتفت لكل من يريد أن يحبطك ، لن تنفع محاولاتهم ،لا تخدعك كلماتهم ،لقد ألهمت العالم بحق ،فعودوا أيها المثبطون الى أماكنكم و جحوركم و الا وضعناكم على السفود وهل تعلمون ما هو السفود هو حديدة تدخل من دبر الشاة وتخرج من فمها تستعمل للشي .

    يقولون لك ثورة مضادة ... يقولون لك أذناب حزب ... يقولون لك انقسام ... ارفع رأسك اليهم و صوب نظرك تجاههم وقل لهم عودوا الى جحوركم أيها الجرذان الخائفة-بالطبع ليسوا جرذان القذافى- و انتظروا مصيركم .

    لقد حان وقت البناء ... بناء المستقبل ...العبور الى مصر الحديثة ،فكروا في مصر بلدكم هل نحن حقا قادرين على الانتقال من عصر الدول النامية الى عصر الدول المتقدمة ...هل هذه الثروات هي مقدمة للثورة الصناعية على غرار ما قامت به أوروبا في القرون الماضية ؟

    الاجابة مفتوحة لكم جميعا ........ اكتبوا عما يجول في صدوركم ، دعونا نبني مصر .

    11 Comments:

    Dr Ibrahim يقول...

    لا إن شاء الله ثورة فى جميع المجالات ولكن يجب عدم الإستماع إلى المحبطين من حولنا..

    أمال الصالحي يقول...

    لم تلح بوادر التغيير هكذا سدى، بل حملت معها عطر النصر لتنثره على أبناء الأمة..
    إلى الأمام يا أحرار العالم، فالمجد أنتم من صنعتموه..ولوا ظهوركم للحاقدين المنافقين..

    تحيات خالصة

    Dr-Mostafa يقول...

    Dr Ibrahim
    المحبطين فى كل مكان وإن إن شاء الله نحن أقوى منهم

    أمال الصالحى
    ليت شعرى ما أجمل كلماتك نحن نتنفس وسنظل عطر النصر

    الشاب الصح يقول...

    لقد حان وقت البناء ... بناء المستقبل ...العبور الى مصر الحديثة
    فكرتنى بخطاب القذافى
    لقد دقت ساعه العمل من انتم ؟؟ من انتم؟؟
    و الله يا اخى اخشى على مصر من الفاسدن الحاقدين وربنا يسلمها يا رب ان شاء الله كل واحد فينا يبدأ بنفسه و تكون النهايه خير لمصر كم انا اعشق هذه البلد و كم انى كنت اتمنى ان اموت شهيدا فى الثوره و كنت فى التحرير و كانت ثوره عظيمه ممكن يحصلى حاجه لو لقدر الله الثوره ماتت لكن ان شاء الله خير و الله انا متفائل الحمد لله
    ========>♥ ◕‿◕ ♥<========
    اللهم لولاك ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا فأنزل يا ربي السكينة علينا وثبت الاقدام ان لاقينا
    ========>♥ ◕‿◕ ♥<========

    ماجد القاضي يقول...

    السلام عليكم
    أشكرك أخي على روح البشر والتفاؤل في كلماتك..

    طبعا مطلوب دائما ألا نكون أصحاب الحق الساذجين.. بل أن نوازن بين الحذر والعمل الدؤوب، فلا نحن ننشغل في بناء مستقبلنا عن مكائد الكائدين الذين لا بد مخططين لها..
    ولا نحن نغوص في الخوف والذعر من كل شائعة، بل نتعامل معها بروية وتعقل..

    وكنت قد اشرت لهذا المعنى لدى أخينا (محمد الجرايحي) في تدوينته عن الفتنة الطائفية، حيث لاحظت الذعر المبالغ فيه المسيطر على المعلقين وإحساسهم أن (البلد ضاعت خلاص)!!!!!

    كما تحدثت عن هذا الحذر المطلوب مع عدم الاستسلام للإشاعات في تدوينتي (أيها الثوار.. لا تصنعوا الأشباح)..!

    دمتَ سالما مع تحياتي.

    محمد محمود عمارة يقول...

    حب مصر يجري في شرايننا مع كرات الدم الحمراء و البيضاء و البنفسجي ، و صفائح الدم ( و ده مستورد مش من حديد عز ). نحمل همها أينما ذهبنا ، شرقنا أم غربنا فدائماً ما نحمل هموم هذا الوطن ( علشان نوفر أجرة الشيالين وكدة ) على أكتافنا و نتنفس اسمها مع كل زفرة هواء. كلنا في حب هذا الوطن سواء
    و أختم بمقولة الزعيم العظيم مصطفى كامل لو لم أكن مصرياً لوددت أن أكون من المنصورة ، و هى الروح التي يتحلى بها المصريون

    محمد محمود عمارة يقول...

    على فكرة بهزر أحسن تزعل

    Dr-Mostafa يقول...

    الشاب الصح
    اللهم لولاك ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا فأنزل يا ربي السكينة علينا وثبت الاقدام ان لاقينا آمين يارب

    Dr-Mostafa يقول...

    ماجد القاضي
    أصبت أخى ماجد ودائما أنت سباق بتدويناتك الرائعة سأحاول مطالعة هذه التدوينات إن شاء الله لاحقا

    Dr-Mostafa يقول...

    محمد محمود عمارة

    وهو فيه حد يقدر يزعل منك يا أستاذ محمد وحب مصر بيجرى دمك وصفايحة اللى مش مستوردة من عز والمنصورة ترحب بك ابنا لها طبعا

    Entsorgung يقول...

    يارب احمى مصر و ناسها .. وولى فيها من يصلح :)

    إرسال تعليق

    أتشرف برأيك