منذ مدة طويلة وأنا أتمنى أن أدون يومياتى، أريد أن أجعل من يومى قيمة، هناك أشياء أريد أن أستطيع أن أدونها ولا أستطيع أن أخبر بها أحدا ، هذا عالمى أصنعه بيدى، كلما زاد القلم فى الكتابة كلما زدتم معرفة بى ، سأحاول بقدر المستطاع أن أجعل من يومياتى ذات نكهة مميزة فأجعل لها جانبا مفيدا لكى أرفع الرتابة والملل من نفس من يتابع يومياتى. 


أول شئ أفعله صباحا هو اعداد كوب من الشاى الساخن مع تغيير نكهة الشاى ببعض القرنفل ذو الرائحة الجذابة، ثم أبدأ بمذاكرة بعض المواد ثم بعد اقوم باعداد الافطار وأجلس بعض الوقت أمام الكمبيوتر لمتابعة خلاصات المدونات والأخبار ثم أرتدى ملابسى وأذهب إلى كلية الطب حيث أدرس.

 فى الطريق بين سكنى وبين العربة التى استقلها للذهاب للكلية ، أمر على بعض الأشخاص كل يوم، لا أعرف سر الإبتسامة التى ترتسم على وجهى لرؤيتهم، قد تكون لثبات حالهم كل يوم فالرجل المنحنى أمام براد الشاي لاعداد الشاي لبعض كبار السن الذين يجلسون فى حلقة أمام أحد المحلات لم يتغير منذ ان رأيتهم أول مرة، أثناء مرورى عليهم تلتقط أذنى بعضا من أحاديثم عن الثورة وآرائه عن الأحداث فى مصر وغيرها من التحليلات السياسية كم أعشق البساطة والتلقائية،وكم أنفر من المدنية والزحام. وبعد ذلك قد تطول أو تقصر فترات انتظارى للسيارة التى ستقلنى إلى المستشفى الجامعى حيث أتلقى دروسى الطبية فى السنوات النهائية من دراستى الطبية وهناك يبدأ جزء جديد من حياتى .

على الهامش ما رأيكم فى هذه اليوميات ؟ 


2 Comments:

نوال يقول...

السلام عليكم

فكرة بناءة أن تجعل من تدوين اليوميات حافزا لك لإثرائها..
أسجل زيارتي الأولى لمدونتك الجميلة

تحياتي

Mostafa Al Shall يقول...

أهلا بك نوال صديقة من أصدقاء المدونة

إرسال تعليق

أتشرف برأيك