كم أعجبتنى تلك حملة " أيام الإنترنت العربى" بشراكة مع شركة جوجل والتى تهدف إلى سد الفجوة الواسعة بين مستخدمى اللغة العربية والمحتوى العربى الموجود على الشركة ، وتهدف المبادرة على مدار شهر إلى تقديم دروس وارشادات لكيفية اثراء المحتوى العربى على الإنترنت .

من له باع بالإنترنت يعرف حجم المحتوى العربى الهذيل ، فشخصيا عندما أبحث عن موضوع باللغة العربية ، أجد محتوى قليل وضعيف جدا مقارنة بما أجده من محتوى أجنبى ، فلاحظت أننى قلما أبحث عن شئ باللغة العربية ، واتجهت للبحث باللغة الإنجليزية، ولكن هذه سلبية ، أما الإيجابية فأن أساهم فى اثراء المحتوى العربى .

الأيام القادمة سأحاول بإذن الله كتابة موضوعات تساهم فى اثراء المحتوى العربى على شبكة الإنترنت من خلال مجموعة من الموضوعات المفيدة عالية الجودة ، يمكننى أيضا أن أنضم للكتابة فى أحد المواقع الكبرى ، أيضا يمكننا تأسيس مشروع جديد يهدف لخدمة اللغة العربى ومستخدمى المحتوى العربى .

 يمكنكم متابعة قناة بالعربى أحسن على اليوتيوب لمتابعة فعاليات الحملة والمشاركة فيها .

القادم 


أيضا أفكر فى كتابة سلسلة بعنوان يوميات مصطفى .. أمزج فيها معنى اليوميات ببعض معانى النفس .

أهملت هذه المدونة كثيرا ..كل ما فيها عزيز علي، هنا بدأت بسلسة دعوات ، كتبت بعض اليوميات ، وتعرفت على أصدقاء جدد ، دراسة الطب أرهقتنى وأنستنى كثير من اهتماماتى سأحاول مرة أخرى أن أعود لتلك المدونة علها تخفف عنى بعض معاناة الحياة .

ماذا قدمتم للمحتوى العربى وهل تنوى تقديم شيئ مختلف فى المستقبل ؟ انتظر اجابتكم  ولا تنسى أن التعليق ومناقشة المحتوى كلها أمور تثرى المحتوى العربى 


3 Comments:

محمد ايت دمنـــات يقول...

بالتوفيق اخي الكريم
تشرفت بالتعرف على مدونتك الكتميزة
تحياتي

Mongi Bakir يقول...

أهلا و سهلا ، و شكرا لرابط الدعوة الذي قادني إلى واحتك الغنّاء و الوارفة ،،،

***

في الحقيقة يمكن اتّخاذ إشارتك هذه كنقطة ارتكاز للوقوف جدّيا أمام الوضع الذي أصبحت عليه المادّة العربيّة على شبكة النت ،،،
طبعا باستثناء بعض الكتب ، او الدراسات القليلة أو بعض التدوينات التي حرص أهلها على الإلتزام بجودة المحتوى و قوّة الطرح أسلوبا و لغة فإنّنا غالبا ما نجد أنّ الأمر يقارب الكارثة ،،
لأنّ أغلب المنتديات و المدونات و صفحات التواصل الإجتماعي أصبحت في قطيعة تامّة مع اللغةالعربيّة أوّلا و في قطيعة كذلك مع النصّ المتكامل ، وذلك لأنّ الموجة الرّائجة هي تداول معلومات أو التركيز على ربط علاقات أو نقل نصوص نقلا عشوائيا و غير متمكّن ،،
كلّ هذا يجري مع أكثر العرب المرتادين لهذه الشبكة بلا وعي و لا اهتمام لما يترتّب على ذلك من تدنّي في الستوى اللغوي و افتقار للمراجع الجدّية النّافعة ..
و لقد نادينا هنا في الزمن الجميل بضرورة الإرتقاء بالتدوين برغم الصعوبات و قلّة المقبلين على الإلتزام و ما زلنا على نفس العهد ..

الموضوع متشعّب و يتطلّب جهدا نرجو أن تتكاتف العزائم لخلق الأفضل

تقديري
http://zaman-jamil.blogspot.com/2010/03/blog-post.html#.UMYIDqwXDhw

Mostafa Al Shall يقول...

@محمد ايت دمنـــات
الشرف لى يا أستاذ محمد

@Mongi Bakir
شكرا لك أستاذ منجى على كلماتك الرقيقة المشجعة بالطبع اللغة العربية واثرائها يحتاج منا إلى مزيد من الجهد والعمل الدؤوب أحاول بقدر المستطاع أن أدون بحرفية وألا أنساق وراء المحتوى الهزيل

إرسال تعليق

أتشرف برأيك